مصادر التمويل

إن المصداقية التي اكتسبها المجلس من خلال عمله خلال السنوات الماضية، والشفافية التي اعتمدها كسياسة، والمسؤولية التي وضعها على نفسه لتحقيق الأهداف التي أنشئ من اجلها، هذه الأسباب مجتمعة جعلت المجلس اكبر مؤسسة فلسطينية تعمل في قطاع الإسكان في فلسطين، والوحيدة التي تعمل في مدينة القدس، وذلك بفضل الدعم المالي الذي تلقاه المجلس من دول وهيئات ومؤسسات دولية وعربية وإسلامية، كان أبرزها:

- المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة.

- تجمع مؤسسة التعاون.

- التعاون من أجل التنمية.

- صندوق الاوبك للتنمية الدولية.

- البنك الاسلامي للتنمية (صندوق الأقصى، الصندوق السعودي)

- الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID.

- الحكومة اليابنية.

- منحة MBC  للوقف الاسلامي.

- وكالة بيت مال القدس.

- الاتحاد الأوروبي.

 

وقد تمكن المجلس من توظيف هذه المنح والقروض من خلال برامجه المتعددة في دعم قطاع الإسكان في فلسطين، إضافة إلى تمكنه من تدوير ما يقارب (41.4) مليون دولار من مستردات هذه البرامج.